ماذا يعني افلاس الدولة؟

on

قال نائب رئيس الحكومة، سعادة الشامي، في حديث تلفزيوني أمس الأحد، أن “الدولة مفلسة، والخسائر سيتم توزيعها على الدولة ومصرف لبنان والمصارف والمودعين”. فهل يمكن اعتبار كلام الشامي، اعلان لإفلاس الدولة؟

لا تفلس الدول بالشكل المعروف في الشركات، وإنما يحدث إفلاس الدولة عندما تكون عاجزة عن سداد ديونها، وتصبح غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها المالية مثل دفع الرواتب، وسداد قيمة ما تستورده من بضائع وسلع. ومن هنا يمكن اعتبار ان الدولة اللبنانية اعلنت افلاسها منذ آذار ٢٠٢٠ حينما أمتنعت عن سداد سندات اليوروبوند.

ويؤدي إعلان الدولة إفلاسها، إلى انهيار اقتصادي حيث يندفع المستثمرون وأصحاب المدخرات لسحب أموالهم من البنوك ونقلها خارج البلاد، لذا تغلق الحكومات البنوك وتفرض قيودا على حركة رؤوس الأموال.

وعلى صعيد الالتزامات الخارجية للدولة المفلسة، تتم تسوية الديون أو إعادة هيكلتها مع الدائنين، وعادة ما يساعد صندوق النقد الدولي على إعادة هيكلة الديون السيادية، لكن قروضه تكون مشروطة بإجراءات تقشفية مثل زيادة الضرائب أو تخفيض الوظائف والخدمات في القطاع العام.

وعلى الفور، سارع حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، لنفي الأخبار المتداولة حول إفلاس المصرف المركزي. وقال، فبالرغم من الخسائر التي أصابت القطاع المالي في لبنان، والتي هي قيد المعالجة في خطة التعافي التي يتم اعدادها حاليا من قبل الحكومة اللبنانية بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، لا زال مصرف لبنان يمارس دوره الموكل اليه بموجب المادة ٧٠ من قانون النقد والتسليف و سوف يستمر بذلك.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s