سنتان بلا عيد ولا حقيقة

on

جرح الرابع من آب لا يزال ينزف لاسيما لدى أهالي شهداء انفجار المرفأ وأحبائهم، إذ يصادف اليوم عيد ميلاد شهيدة فوج اطفاء بيروت. إذ عايدت عائلة سحر فارس، عيد ميلادها الثاني في السماء، وسط غصة وحزن على فقدان ابنتهم على مذبح الوطن. وتنتظر العائلة، كحال جميع أهلي ضحايا انفجار المرفأ واللبنانيين، معرفة الحقيقة: من قتل أبناءنا، من فجّر بيروت؟

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s