لبنان بين عتمة الكهرباء وظلام الدبلوماسية

كل ما يجب معرفته مع بداية الأسبوع:

يبدو أن مسار التعافي للأزمة اللبنانية لم يبدأ بعد، وسط تباطؤ حكومي من اتخاذ أي قرار سريع وعلني للبدء في عملية الانقاذ التي يحتاجها لبنان للخروج من أزمته عشية الذكرى الثانية للثورة اللبنانية.

على الصعيد الحياتي اليومي، أفادت مؤسّسة كهرباء لبنان أنه “إضافة إلى المعامل المتوقفة قسرياً عن إنتاج الطاقة، فقد توقف أيضاً بشكل قسري معمل الذوق الحراري عن إنتاج الطاقة، نتيجة نفاد خزينه من مادة الفيول أويل (Grade A)، الأمر الذي أدّى إلى انخفاض القدرة الإنتاجية الإجمالية إلى ما دون 500 ميغاواط، واضطرار المؤسّسة من جرّائه إلى تشغيل معملي دير عمار والزهراني بالتتالي بطاقتهما القصوى لفترة وجيزة فقط لرفع الإنتاج قليلاً وتثبيت الشبكة قدر المستطاع”. وأضافت، “بات من شبه المستحيل المحافظة على ثبات واستقرار الشبكة الكهربائية في ظلّ هذه الظروف التشغيلية الصعبة جدًا، ممّا ينذر بانهيارها الشامل في أيّ لحظة وعدم إمكانية بنائها مجدّداً، لاسيّما جرّاء القدرة الإنتاجية المتدنية من جهة، واستمرار وجود محطات تحويل رئيسية خارجة عن سيطرة المؤسّسة من جهة أخرى، حيث تجري قوى أمر الواقع داخلها مناورات كهربائية تنعكس سلباً وتقوض أيّ إمكانيات تأمين حد أدنى من التغذية الكهربائية بصورة عادلة على جميع المناطق اللبنانية”.

وفي ظلّ الاستياء الخليجي عموماً، والسعودي خصوصاً، من طريقة تشكيل الحكومة اللبنانية ومقاربتها الغامضة لملف حزب الله، يبدو الموقف السعودي بالتحديد غير قابل للنقاش، رافضاً التعاون أو تقديم أي دعم للبنان، حتى مع وساطة فرنسية.
وأكدت مصادر فرنسيّة دبلوماسية، أن ” باريس مستمرّة بمساعيها بدعم حكومة لبنان”. وأشارت المصادر الى أن “الملف اللبناني سيكون مدرجاً على طاولة المباحثات الفرنسية – السعودية”.
استبعدت مصادر مطلعة أن ينجح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في اقناع السعودية بفتح أبوابها امام الرئيس نجيب ميقاتي، بعد الاتصال الذي تم بينه وبين ولي العهد السعودي.
الحركة الديبلوماسية تبدأ الاثنين، مع زيارة منسق المساعدات الدولية من أجل لبنان السفير بيار دوكان الذي سيعقد اجتماعات مع الوزراء المعنيين بالملفات التي تشرف عليها باريس مباشرة ومع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة والاطلاع على العناوين العريضة للخطة قيد الاعداد للتفاوض مع صندوق النقد الدولي. ثم يزور بيروت وزير الخارجية القبرصي الثلاثاء، ومن بعده وزير الشؤون الخارجية الألماني، على أن يقوم وزير الخارجية الإيران حسين امير عبداللهيان بزيارته لبيروت في 6 و7 الحالي.
وفي غضون ذلك، أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان أنّ “تشكيل الحكومة في لبنان خطوة مهمة للنهوض بالبلد”، وأكد أنّ على الحكومة اللبنانية تنظيم انتخابات مستقلة وشفافة. ومن جهته، أشار المفوض الأعلى للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إلى أنّه ” ليس لدينا أجندة خفية في لبنان ونعمل على دعم الشعب اللبناني”، مؤكداً “أنّنا ندعم لبنان والشعب اللبناني بشكل كبير وقدمنا الكثير من الأموال”.

وفي ملف انفجار 4 آب، يمضي حزب الله في معركة شعبية ضد المحقق العدلي القاضي طارق البيطار، باتهامه بتلقي دعم من الولايات المتحدة، وهو ما يضرب أي محاولة لاعادة تعويم مهمته بعد تعليق عمله إثر دعوى النائب نهاد المشنوق لاستبداله بآخر.
وبعد اعلان عضو في لجنة الخارجية في الكونغرس الاميركي عن دعم لمهمة البيطار، انتقد النائب حسن فضل الله هذا الدعم، وقال في تصريح انه يدين موقف نائب في الكونغرس من التحقيقات، “لما يشكله من اعتداء على السيادة”، مطالباً بموقف رسمي “لا يسمح بالاستحابة للاملاءات الاميركية”.
ودعا عدد من النواب في مجلس الشيوخ الأميركي الحكومة اللبنانية إلى “الحفاظ على سلامة القضاة، الذين يتولون التحقيق في الانفجار المروّع الذي هز مرفأ بيروت في الرابع من آب العام الماضي”.
وأبدى بيان صادر عن لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، قلقه من “دور حزب الله في الدفع بقرار تعليق هذا التحقيق الحساس”. كما شدد على نزاهة المحقق العدلي الناظر في ملف التفجير، القاضي طارق بيطار، معتبراً أنه قاضٍ محترم، خدم بلاده لأكثر من عقد.
إلى ذلك، اعتبر الموقعون على البيان أن على الحكومة اللبنانية الحرص على سلامة القضاة والمحققين، كي يكملوا واجباتهم وينهوا التحقيق.
وأعرب رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي، غريغوري ميكس، عن “قلقه الكبير إزاء رضوخ الحكومة اللبنانية للضغوط السياسية وتعليق-تعطيل تحقيق المحقق العدلي القاضي طارق البيطار في انفجار مرفأ بيروت عام 2020”.
ورأى أن “أقل ما تستحقه عائلات الـ219 ضحية الذين قُتلوا جراء هذه المأساة والفشل الحكومي الفاضح، هو تحقيق شامل ونزيه، فضلاً عن المساءلة الكاملة للمسؤولين بغض النظر عن منصبهم ومركزهم”.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s