النوادي العلمانية ضحية الأحزاب المستوردة

كتبت فانيسا سمعان:

لم يكتف حزب الله بفرض سيطرته على البلد بل بدأ يتغلغل بطلاب الجامعات من خلال بعض الاحزاب اليسارية التي استغلت النوادي العلمانية، تحت الشعارات الرنانة التي تلفت انتباه جيل الشباب الثائر وتجعلهم يتبعونها من دون التحقق من خلفيته.
ككل عام تستعد الجامعات الخاصة (مع استبعاد الجامعة اللبنانية للأسف) لخوض معارك الانتخابات الطلابية. معارك طاحنة شرسة في بعض الكليات وهادئة نوعاً ما في كليات أخرى.
وبات واضحاً أن الرأي الطلابي العام اختلف بشكل كبير خصوصاً بعد ثورة 17 تشرين، فنالت النوادي المستقلة حصة الأسد في انتخابات السنة الماضية.
ما الذي حصل؟
تمكنت المجموعات الطلابية المستقلة في لبنان من استرداد الجامعات من قبضة الاحزاب التقليدية عقب ثورة 17 تشرين، حاملين التغيير في مشاريعهم الجامعية وحقوق الطالب من اولوياتهم.
ولكن على الفور، انقضت الاحزاب اليسارية المقنعة، خلفها بعض الحلفاء التارخيين على هذه النوادي وتمكنت من التغلغل في المجموعات الطلابية التي ولدت من رحم ثورة 17 تشرين، تلك الاحزاب اليسارية التي لا تختلف عن باقي الاحزاب التقليدية بل هي جزء من المنظومة الحاكمة التي فتكت بالبلد فساداً، وأغرقت لبنان بالحروب والمجازر والذبح. فضلاً عن أن أفكارهم “العتيقة” وعقائدهم التي لا تشبه المجتمع اللبناني، فهذه المجموعات بدأت تنشر أفكارها محاولةً استهداف الطلاب الذين سئموا من الطبقة الحاكمة وأرادوا التغيير.
هذه المجموعات العاملة بـ”مباركة” حزب الله وبالاتفاق معه، تعمل على تضليل الطلاب والسيطرة على أفكارهم بهدف توسيع نفوذها وخلفها “الحزب” الذي يعمد على احتلال كل جزء صغير من البلد بالتعاون مع الاحزاب اليسارية، التي تتفق مع حزب الله وأذرعه القومية ـ الأصولية المتعدّدة “من تحت الطاولة”.
أمّا الاعتداءات التي مارسها مناصرو حزب الله على طلاب الاحزاب الاخرى لم تكن سوى محاولته لوضع اليد على جميع شرايين الحياة الشبابية في الجامعات من خلال التأثير على أفكارهم بعناوين عريضة هي مطالب وأحلام وطموحات جيل الشباب. إضافةً إلى محاولة ترهيب وتهديد الناس والطلاب بالقوة وتخويفهم للانسحاب باستخدامه السّلاح الذي يعتبره فائض قوة ويلجأ للاختباء وراءه.

One Comment اضافة لك

  1. Ossalina Elazzi كتب:

    لبنان 🇱🇧 الحر لازم يرجع

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s