توصل خبراء مجلة ” الإيكونوميست” البريطانية إلى أن الليرة اللبنانية هي أكثر العملات المقومة بأقل من قيمتها الحقيقية في العالم، عقب بيانات مؤشر بيغ ماك الجديدة.

ويستخدم هذا المؤشر لتحديد تعادل القوة الشرائية في مختلف البلدان بناء على تكلفة “برجر” واحد.

وتقوم المجلة البريطانية بإجراء هذه الحسابات منذ عام 1986، مفترضة أن تكلفة شطيرة مصنوعة من مكونات مختلفة، الخبز والجبن واللحوم والخضروات، يمكن أن تكون بمثابة بديل عالمي لسلة من السلع التي تختلف من بلد إلى آخر.

علاوة على ذلك، ونظرا لوجود سلسلة مطاعم ماكدونالدز للوجبات السريعة في معظم دول العالم، فإن “مؤشر بيغ ماك”، وفقًا للمجلة، يسمح بتحديد نسبة أكثر إنصافًا بين العملات النقدية والدولار الأمريكي. في الوقت نفسه، عند تحليل هذا المؤشر، يفترض أن السلع ذاتها لها سعر واحد في جميع البلدان.

وأشارت “إيكونوميست” إلى أن الليرة اللبنانية أكثر عملة مقومة بأقل من قيمتها في العالم، واعتبرت أن العملة اللبنانية مقومة بأقل من قيمتها بنسبة 70.2%، يليها في المرتبة الثانية الروبل الروسي، الذي اعتبر أنه مقوم بأقل من قيمته بنسبة 59.9%.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s