قمة دولية بإشراف فرنسي لمساعدة الشعب اللبناني

حثت فرنسا، الجمعة، لبنان على اختيار رئيس وزراء جديد في أقرب وقت ممكن وذلك بعد أن اعتذار رئيس الحكومة السابق سعد الحريري عن تشكيل حكومة جديدة.

وقال بيان لوزارة الخارجية الفرنسية أن مؤتمرا دوليا جديدا لتلبية “احتياجات الشعب اللبناني” سيعقد في الرابع من أغسطس بمبادرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمم المتحدة، وهو اليوم الذي يصادف فيه الذكرى الأولى لتفجير مرفأ بيروت.

وتابع أن “هناك اليوم حالة طوارئ ضرورية للخروج من هذا التعطيل المنظم وغير المقبول الذي منع تشكيل الحكومة اللبنانية، لذلك يجب إعادة إطلاق الاستشارات البرلمانية بشكل سريع من أجل تشكيل حكومة لبنانية”.

وأضاف أن “الحكومة المقبلة يجب أن تطبق إصلاحات ضرورية للخروج من هذه الأزمة، والتحضير لانتخابات 2022 والتي يجب أن تكون شفافة وأن تحترم الأجندة الموضوعة لها”.

وكان الحريري قد اعتذر، الخميس، عن تشكيل حكومة بقيادته إثر زيارة إلى قصر بعبدا ولقائه برئيس الجمهورية، ميشال عون، بعد أن كان قد قدم له، الأربعاء، تشكيلة من 24 وزيرا.

وبعد لقاء لم تتجاوز مدته 40 دقيقة مع عون، أكد الحريري أنه “كانت هناك تعديلات طلبها (عون) اعتبرتها أنا تغييرات جوهرية في التشكيلة، وأيضا تناقشنا بالأمور التي لها دخل بالثقة، وتسمية الآخرين والمسيحيين، وغيرهم. وأضح أن الموقف لم يتغير، وواضح أننا لن نتفق مع فخامة الرئيس”.

وعلى مدى 9 أشهر، منذ تكليف الحريري، استمر الخلاف بين الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية، دون أن ينجحوا في التوصل لاتفاق على حكومة تخلف تلك التي كان يرأسها حسان دياب، والتي استقالت إثر تفجير مرفأ بيروت في 4 أغسطس 2020.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s