تزداد معاناة الشعب يوما بعد يوم إلى حد لا يطاق، العائلات تكافح للاستمرار وتأمين رغيف الخبز، مستقبل مجهول لشعب بأكمله، مع كل ذلك نرى استهتارا كبيرا ربما يرقى لصفة استهتار متعمد في مسألة تشكيل الحكومة من دون الاخذ بالاعتبار أرواح المواطنين الذي جّل همهم العيش كأي مواطن يتمتع بحياة كريمة في دولته.

نهار الأربعاء أطلق طرفا تأليف الحكومة اي رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف “صواريخا سياسية” عنيفة كل منهم في وجه الاخر، اذ أطل رئيس الجمهورية عبر الإعلام ليطلق دعوة للرئيس المكلف لتشكيل حكومة تحافظ على الميثاقية وإن لم يتمكن من ذلك عليه أن يترك المهمة لغيره، ولم تمض ساعات حتى كان الرد جاهزا من الرئيس الحريري عبر بيان اتسم بالحدية عبّر فيه بصريح العبارة بأن أي سحب لتكليفه بتشكيل الحكومة يقابله استقالة لرئيس الجمهورية لتصبح معادلة سياسية جديدة عون ـ الحريري اما معاً واما لا، بعدما كانت المعادلة الحريري ـ باسيل.

وشهد نهار الخميس لقاء بين الرجلين بعد مواجهة عنيفة بينهم انتهت بالتعادل بحيث لم يصدر أي جديد في ما يخص تشكيل الحكومة بعد اللقاء، ليطل امين عام حزب الله حسن نصرالله مساء الخميس ليحسم الأمور بطريقة معتادة في كل ما يتعلق بمصير البلاد وعبادها مطلقاً سلسلة مواقف ومنها الذهاب لتشكيل حكومة تكنو ـ سياسية ليصطف بشكل شبه نهائي إلى جانب حليفه رئيس الجمهورية ميشال عون، وبالتالي أثبت حزب الله المعادلة التالية: رئيس الجمهورية يريد ورئيس المكلف يريد وحزب الله يفعل ما يريد، بعدما أعلن ان لا ثلث معطل ولا حكومة اختصاصيين.

وتتسرب المعلومات اليوم بشكل كثيف عن عدم ممانعة الدول العربية وتحديداً السعودية ان يشارك اي طرف لبناني في الحكومة وهي تعتبر ان تشكيل الحكومة في لبنان شأن داخلي بحت، وكما تسربت معلومات عن عدم ممانعة فرنسا تشكيل حكومة تكنوسياسية وليس بالضرورة حكومة اختصاصيين فقط، وأيضاً وردت معلومات تشير إلى أن الدول المهتمة بانقاذ لبنان لا مانع لديها من تشكيل اي حكومة من أي نوع وان مطلبها هو تشكيل الحكومة بحد ذاته لمنع الانهيار السريع.

هل يشهد لبنان نهار الإثنين، حكومة تكنو – سياسية بمباركة دولية، وداخلية من قبل حزب الله ومكونات ٨ آذار بالتعاون مع حزب التقدمي الإشتراكي خاصة ً بعد زيارة وليد جنبلاط القصر الجمهوري والدفع نحو قيام تسوية، ليكون لبنان قد أضاع ٥ اشهر من عمره لتشكيل حكومة لا تختلف عن سابقاتها؟ كل هذا لا يهم طالما اللبناني يعيش في جوع وفقر وتعاسة وفقدان للأمل ليكون شعب تائه في بلد مجهول المعالم على مر التاريخ.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s