جنون وعمالة وتدويل.. الانفصام صديق لبنان

on

زلزل قرار محكمة التمييز الجزائية المشهدية العامة في لبنان في الأيام الماضية، إذ صدر قرار نقل ملف انفجار مرفأ بيروت الى محقق عدلي آخر والسبب الارتياب المشروع.

هذا القرار ترجمت أثاره بغضب من قبل أهالي ضحايا الانفجار واعتبروه قراراً قضائياً بطعم سياسي كون المحقق العدلي السابق فادي صوان بدأ باستدعاء سياسيين وذلك لم يرضِ السلطة السياسية التي بدا الخوف عليها من الاستدعاءات.

القرار هذا أدى بأهالي الضحايا الى قطع الطرقات والاعتصام أمام قصر العدل في بيروت، وسارعت وزيرة العدل في حكومة تصريف الأعمال ماري كلود نجم الى طرح اسم محقق عدلي جديد وهو طارق بيطار ووافق مجلس القضاء الأعلى على الإسم وباشر القاضي بيطار بالمهام.

من جهة أخرى تشهد عملية تأليف الحكومة مراوحة خطيرة خاصةً بعد قيام رئيس التيار الوطني الحر بمؤتمر هاجم فيه التيار الأزرق، مشيراً الى أنه لا يريد المشاركة في الحكومة ولا نية له للحصول على الثلث المعطل وأن ما يحصل هو محاولة لإلباس التيار الوطني الحر ورئيس الجمهورية مسألة عرقلة التأليف، معتبراً نفسه خارج المنظومة السياسية.

وبدوره، قال البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ان التحقيق عاد إلى نقطة الصفر، وهذا يثبت المطلب الأساسي منا ومن غيرنا بضرورة التعاون مع محققين دوليين، نظرا لإتساع رقعة هذه الجريمة ضد الإنسانية.

ودعا الراعي إلى مؤتمر دولي خاص بلبنان برعاية منظمة الأمم المتحدة، من أجل إعادة إحياء لبنان، عبر تحصين وثيقة الوفاق الوطني الصادرة عن مؤتمر الطائف سنة 1989، وتطبيقها نصا وروحا.

وبعد مطلب الراعي وعدد من السياسيين للجوء الى مؤتمر دولي، هددّ الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله بالحرب قائلاًتصريح اللجوء للبند السابع والتدويل هو أمر مستهجن ودعوة للحرب والخراب واحتلال لبنان، نرفض أي شكل من أشكال التدويل ولا يمكن المجاملة في ذلك، ولا مزاح في هذا الأمر“.

أما على الصعيد الصحي وصلت الدفعة الثانية من لقاحات فايزر الى لبنان وعددها ٣١٥٠٠ جرعة. وفي مسألة الاقفال العام، دخل لبنان المرحلة الثانية من تخفيف إجراءات الإغلاق العام بالرغم أن نسبة الفحوصات الإيجابية من مجمل الفحوصات اليومية لا تزال مرتفعة وتتجاوز الـ18 في المئة.

وأشار مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي فراس أبيض أن حملة التلقيح لا تزال في بدايتها وكمية اللقاح محدودة في الوقت الحالي، لذلك من غير المحتمل أن يكون للقاح تأثير على أرقام «كورونا» حتى وقت لاحق.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s