افتتاحية الاسبوع

ودع اللبنانيون الأسبوع الماضي، الكاتب والناشط السياسي لقمان سليم، وسط دفن مهيب في الضاحية الجنوبية وحضور لعدد من السفراء والشخصيات المعارضة لحزب الله.

بالمقابل، وبعد طول انتظار، استقبل اللبنانيون مساء السبت، الدفعة الاولى من لقاحات كورونا على وقع تغطية اعلامية وتهليل سلطوي وكأن هذه الطبقة هي من اكتشف لقاح كورونا. وبدأت عملية التلقيح يوم الأحد، للطواقم الطبية التي عانت نتيجة تفشي هذا الوباء.

أما على الصعيد الحكومي، عاد الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري الى لبنان بعد جولة مكوكية عربية ودولية، والتقى رئيس الجمهورية ميشال عون في بعبدا، وانتهى اللقاء وسط عناد الطرفين وعدم تنازل احد منهما لحل الأزمة.

وفي الذكرى الـ16 على اغتيال الرئيس الأسبق رفيق الحريري، قال الرئيس المكلف، بعد 14 جولة تشاور ومحاولات إيجاد الحلول مع فخامة الرئيس، قدمت له اقتراح تشكيلة، من 18 وزيراً اختصاصيين، غير حزبيين، ونعم، في هذه التشكيلة لاثلث معطل“.

وفي تصعيد هو الأول من نوعه، أشارت معلومات صحفية الى ان كلّاً من عون والنائب جبران باسيل أوصلا الى الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، عبر وسطاء، رسالة لا عودة عنها، ومفادها: لا حكومة إلّا عشرينية، ولا حكومة من دونثلث ضامِن“. وقالت المصادر،سننتظر الحريري وماذا سيحمل معه من حلول قابلة للنقاش، وإلّا فلن تكون حكومة في 14 ولا في 18 ولا غيرهما من التواريخ“.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s